خطوط فيبوناتشي ما هي وطريقة رسمها واهميتها مع أنماط هارمونيك

تُعد خطوط فيبوناتشي أداة مهمة في التحليل الفني تُستخدم لتحديد مستويات الدعم والمقاومة المحتملة في حركة أسعار الأصول المالية. تعتمد هذه الأداة على سلسلة فيبوناتشي الشهيرة التي اكتشفها عالم الرياضيات الإيطالي ليوناردو فيبوناتشي في القرن الثاني عشر.

أنواع خطوط فيبوناتشي

1. تصحيحات فيبوناتشي (Fibonacci Retracement)
تُستخدم تصحيحات فيبوناتشي لتحديد مستويات الدعم والمقاومة خلال الاتجاه السعري. يتم رسمها عن طريق تحديد أعلى وأدنى نقطتين في حركة السعر، ثم تقسيم المسافة بينهما باستخدام نسب فيبوناتشي الأساسية (23.6%، 38.2%، 50%، 61.8%، 100%). هذه المستويات تُظهر الأماكن التي من المحتمل أن يحدث فيها انعكاس في الاتجاه السعري.

2. امتدادات فيبوناتشي (Fibonacci Extension)
تُستخدم امتدادات فيبوناتشي لتحديد أهداف السعر بعد كسر مستويات الدعم أو المقاومة الحالية. يتم رسمها باستخدام نفس النسب المئوية لتصحيحات فيبوناتشي، ولكن يتم تمديدها لتحديد المناطق التي يمكن أن يصل إليها السعر بعد اختراق مستوى معين.

3. أقواس فيبوناتشي (Fibonacci Arcs)
أقواس فيبوناتشي تُستخدم لتحديد مناطق الدعم والمقاومة على شكل أقواس نصف دائرية. تبدأ من نقطة أساسية وتنتشر بشكل دائري. تُعتبر هذه الأداة مفيدة لتحديد المناطق الزمنية التي يمكن أن تحدث فيها تغيرات في الاتجاه.

4. مروحيات فيبوناتشي (Fibonacci Fan)
تتكون مروحيات فيبوناتشي من مجموعة من الخطوط القطرية التي تبدأ من نقطة أساسية وتنتشر بزاوية معينة بناءً على نسب فيبوناتشي. تُستخدم هذه الأداة لتحديد مناطق الدعم والمقاومة خلال الاتجاه السعري بزاوية ميل مختلفة.

​5. مناطق الزمن فيبوناتشي (Fibonacci Time Zones)
تُستخدم مناطق الزمن فيبوناتشي لتحديد الفترات الزمنية التي من المحتمل أن يحدث فيها تغير في الاتجاه السعري. تبدأ من نقطة أساسية، وتتوزع هذه الفترات الزمنية بناءً على نسب فيبوناتشي (1، 2، 3، 5، 8، 13، …). تُعتبر هذه الأداة مفيدة لتحديد الفترات الزمنية الهامة في حركة السعر.

تشبه إسقاطات فيبوناتشي الامتدادات، ولكن تُستخدم لتحديد مستويات السعر المستقبلية بناءً على حركات السعر السابقة. يتم رسمها باستخدام ثلاث نقاط: بداية الحركة السعري، نهاية الحركة، والنقطة الثانية للارتداد. تساعد هذه الأداة في توقع أهداف السعر المستقبلية بناءً على الحركة السابقة.

توفر أنواع خطوط فيبوناتشي أدوات متعددة تساعد المتداولين في تحليل حركة الأسعار وتحديد مستويات الدعم والمقاومة المحتملة. كل نوع من هذه الأدوات يمكن استخدامه بطرق مختلفة وفقًا لاستراتيجية التداول والأهداف المحددة. باستخدام هذه الأدوات بشكل صحيح، يمكن للمتداولين تحسين دقة توقعاتهم وزيادة فرصهم في تحقيق النجاح في الأسواق المالية.

ما هي سلسلة فيبوناتشي؟

سلسلة فيبوناتشي هي تسلسل من الأرقام حيث يكون كل رقم هو مجموع الرقمين السابقين له. يبدأ التسلسل بالصفر والواحد، ويستمر على النحو التالي: 0، 1، 1، 2، 3، 5، 8، 13، 21، وهكذا. أحد الأرقام الرئيسية في هذه السلسلة هو النسبة الذهبية (1.618)، والتي تُعرف أيضًا باسم “فاي” (Phi) استخدام خطوط فيبوناتشي في التداول.

تُستخدم خطوط فيبوناتشي في التداول لتحديد مستويات التصحيح والامتداد للأسعار. تشمل النسب المئوية الأكثر شيوعًا لتصحيحات فيبوناتشي 23.6%، 38.2%، 50%، 61.8%، و100%. يتم رسم هذه المستويات أفقياً على الرسم البياني لتحديد مناطق الدعم والمقاومة المحتملة التي يمكن أن يعود إليها السعر بعد حركة تصحيحية.

كيفية رسم خطوط فيبوناتشي؟

لرسم خطوط فيبوناتشي، يجب تحديد أعلى وأدنى نقطتين على الرسم البياني لفترة معينة. ثم يتم تقسيم نطاق السعر بين هاتين النقطتين باستخدام نسب فيبوناتشي الأساسية. يُرسم الخط الأفقي عند كل مستوى نسبة لتحديد مستوى السعر الذي من المحتمل أن يكون منطقة دعم أو مقاومةهمية خطوط فيبوناتشي

تعتبر خطوط فيبوناتشي مفيدة لأنها تساعد المتداولين على التنبؤ بالمناطق التي يمكن أن ينعكس عندها السعر أو يستمر في اتجاهه. يمكن استخدامها في تحديد نقاط الدخول والخروج من الصفقات، وكذلك لتحديد مستويات وقف الخسارة وجني الأرباح.

تعمل خطوط فيبوناتشي بشكل جيد عند استخدامها مع أدوات تحليل فني أخرى مثل نماذج الشموع اليابانية وخطوط الاتجاه ​طبيقات عملية
تُستخدم خطوط فيبوناتشي في العديد من الأصول المالية مثل الأسهم والعملات والسلع. على سبيل المثال،

إذا كان هناك اتجاه صعودي قوي في سعر أصل ما، يمكن استخدام خطوط فيبوناتشي لتحديد مستويات الدعم المحتملة في حالة حدوث تصحيح سعري. وبالمثل، يمكن استخدامها في الاتجاه الهبوطي لتحديد مستويات المقاومة التي قد تعيق استمرار الهبوط..

أنماط هارمونيك

أنماط هارمونيك هي نماذج تحليل فني تُستخدم لتحديد التحركات المستقبلية للأسعار في الأسواق المالية بناءً على أنماط هندسية معينة تتكون من نسب فيبوناتشي. تعتمد هذه الأنماط على فكرة أن الأسواق تتحرك في دورات قابلة للتنبؤ ويمكن تحديدها باستخدام تسلسلات فيبوناتشي.

الأنماط الهارمونيكية الرئيسية
نمط الجارتلي (Gartley Pattern)

تم اكتشافه من قبل “H.M. Gartley” في عام 1935، ويُعتبر من أشهر الأنماط الهارمونيكية. يتكون من خمسة نقاط رئيسية (X, A, B, C, D) حيث يُعتبر النقطة D هي النقطة التي من المتوقع أن يحدث عندها انعكاس في الاتجاه.
نسبة التصحيح الرئيسية هي 61.8% بين النقطة X والنقطة B.

نمط الفراشة (Butterfly Pattern)

تم اكتشافه من قبل “Bryce Gilmore” ويُشبه نمط الجارتلي، لكن الفرق الرئيسي هو أن النقطة D تقع خارج النقطة X.
نسبة التصحيح الرئيسية هي 78.6% بين النقطة X والنقطة B.

نمط السلطعون (Crab Pattern)

تم اكتشافه من قبل “Scott Carney” ويتميز بأن النقطة D تمتد إلى ما بعد النقطة X بمقدار أكبر مقارنة بأنماط هارمونيك الأخرى.
نسبة التصحيح الرئيسية هي 88.6% بين النقطة X والنقطة B.

نمط الخفاش (Bat Pattern)

تم اكتشافه أيضاً من قبل “Scott Carney” ويتميز بأن النقطة D تقع داخل النقطة X.
نسبة التصحيح الرئيسية هي 50% بين النقطة X والنقطة B.

نمط القرش (Shark Pattern)

تم اكتشافه من قبل “Scott Carney” ويُستخدم لتحديد تحركات الأسعار الحادة والسريعة.
يعتمد على نسب تصحيح مختلفة قليلاً مثل 88.6% بين النقطة X والنقطة B.

كيفية استخدام الأنماط الهارمونيكية في التداول

لاستخدام الأنماط الهارمونيكية بشكل فعال، يجب على المتداولين تحديد النقاط الأساسية للنمط على الرسم البياني واستخدام نسب فيبوناتشي للتحقق من صحة النمط. بمجرد تحديد النمط، يمكن استخدامه لتوقع نقاط الانعكاس المحتملة والدخول في صفقات بناءً على تلك التوقعات.

فوائد استخدام الأنماط الهارمونيكية

تحديد نقاط الانعكاس: تساعد الأنماط الهارمونيكية في تحديد نقاط الانعكاس المحتملة في حركة الأسعار، مما يمكن المتداولين من اتخاذ قرارات تداول مستنيرة.
تقديم توقعات دقيقة: بفضل اعتمادها على نسب فيبوناتشي، يمكن للأنماط الهارمونيكية تقديم توقعات دقيقة لحركة الأسعار.
استخدام متعدد الأصول: يمكن استخدام الأنماط الهارمونيكية في مختلف الأسواق المالية بما في ذلك الأسهم، العملات، والسلع.

 

الخلاصة

تمثل خطوط فيبوناتشي أداة قوية في التحليل الفني تساعد المتداولين على فهم حركة الأسعار وتوقع الاتجاهات المستقبلية. تعتمد هذه الأداة على نسب فيبوناتشي الشهيرة التي تتكرر في الطبيعة والهندسة والفن، مما يضفي عليها طابعاً منطقياً يجعلها محبوبة لدى العديد من المتداولين.

باستخدام خطوط فيبوناتشي بشكل صحيح، يمكن للمتداولين تحسين استراتيجياتهم التداولية وزيادة فرصهم في تحقيق الأرباح وتقليل المخاطر.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد