كيف تستثمر في سوق العملات الأجنبية؟

إذا كنت من الأشخاص الذين يرغبون في النظر إلى ما هو أبعد من سوق الأوراق المالية، فقد يكون تداول الفوركس هو ما تحتاجه، فسوق العملات الأجنبية هو السوق المالية الأكثر نشاطًا وأكبرها من حيث حجم التداول في العالم، من خلال الاستفادة من حركة أسعار أزواج العملات المختلفة يمكنك توليد عوائد في الأمد القريب.

ومع ذلك، يمكن أن تكون سوق الفوركس متقلبة للغاية بطبيعتها وتتطلب منك اتخاذ قرارات تداول حذرة، لذلك، كمبتدئ قد يبدو التداول في مثل هذه البيئة صعبًا في البداية، ومع ذلك، مع النصائح والخطوات الصحيحة يمكنك الدخول ببطء وسهولة في الأمر.

ما هو تداول الفوركس؟

في تداول الفوركس تشتري كمية كبيرة من العملات الأجنبية تمامًا كما تشتري الأسهم أو السندات أو الصناديق المشتركة، بدلاً من محاولة تحقيق ربح من خلال ارتفاع قيمة هذا الاستثمار، تأمل أن تتحرك قيمة الدولار الأمريكي لتلك العملة في الاتجاه الذي تأمله (صعودًا أو هبوطًا)، وعندما يحدث ذلك، ستحقق ربحًا عند تحويل العملة مرة أخرى إلى دولارات.

ما يجب أن تعرفه قبل الاستثمار في الفوركس

قبل الاستثمار في الفوركس، من المهم أن تفهم المخاطر التي تنطوي عليها وما هي الالخطوات الرئيسية لتحقيق الربح، الدخول بدون استراتيجية محددة جيدًا يمكن أن يؤدي إلى تنفيذ ضعيف وخسائر كبيرة، فيما يلي بعض الأشياء المهمة التي يجب وضعها في الاعتبار قبل إجراء استثمارك الأول في الفوركس:

– مخاطر الاستثمار: ابدأ بالحصول على فهم لمخاطر الاستثمار الإجمالية الخاصة بك، فمثلًا: ملف المخاطر لزوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي مختلف تمامًا عن زوج الدولار الأمريكي/الريال البرازيلي، تمامًا كما تختلف كل شركة في سوق الأوراق المالية، فإن كل زوج عملات يختلف في سوق الفوركس.

– رسوم التداول: تخفي بعض شركات الوساطة الرسوم داخل فروق الأسعار أو الفرق بين أسعار الشراء والبيع لزوج العملات، تفرض شركات أخرى رسوم معاملات واضحة بناءً على حجم التداول أو الزوج، لهذا يجب أن تعرف ما ستدفعه مقابل كل تداول.

– الرافعة المالية المستخدمة: إذا كنت تعرض نفسك لمخاطر تزيد عن دولار واحد لكل دولار تستثمره فأنت تستخدم الرافعة المالية، ويمكن أن يؤدي هذا إلى تسريع المكاسب والخسائر، لذا يجب أن تعرف على مقدار الرافعة المالية التي تستخدمها.

– متطلبات الهامش: على غرار الرافعة المالية، يمكن أن يؤدي الهامش إلى أرباح وخسائر ضخمة، إذا كنت تتداول بالهامش فمن الضروري فهم التكاليف والتعرف على متطلبات الهامش لحسابك.

– الربح أو الخسارة لكل نقطة: ترتفع العملات وتنخفض بزيادات صغيرة، تُعرف بالنقاط، تعرف على المبلغ الذي ستربحه أو تخسره بالدولار لكل نقطة في تغير سعر الصرف.

– لا يوجد سوق مركزي للعملات الأجنبية: كل منصة تداول فوركس تدير سوقها الخاصة بقواعدها ورسومها الخاصة، قد لا يكون السعر الدقيق الذي تحصل عليه هو نفس السعر الفوري الذي تدفعه البنوك الكبرى أو المنشور على مواقع أخبار الفوركس، تدفع سعرًا بناءً على نشاط السوق الخاص بمنصتك.

خطوات الاستثمار في عملة أجنبية

  1. افتح حساب وساطة: أولاً، تحتاج إلى مكان للاحتفاظ بعملتك الأجنبية، افتح حسابًا للبدء في شركة وساطة موثوق بها.
  2. قم بتمويل حسابك: قم بإيداع النقود من حساب جاري مرتبط أو حساب وساطة آخر.

3 .ابحث عن استراتيجية الفوركس الخاصة بك: لا يجب أن تذهب لشراء الجنيه الإسترليني أو الدولار الكندي أو اليوان بناءً على شعورك الغريزي، ابحث في التوقعات الاقتصادية وقم بشراء عملة مدروسة.

4 .أدخل أمر شراء لزوج العملات المفضل لديك: بمجرد اختيار عملتك، اختر نوع الأصول المناسب (الخيار / المستقبل / آخر) وأدخل تداولك.

5 .راقب استثماراتك: يمكن أن تتغير أسواق الفوركس بسرعة كبيرة، وغالبًا ما تكون أسرع من الأسهم، لهذا يجب أن تحافظ على تركيزك وكن مستعدًا للتحرك إذا اتخذت منعطفًا في الاتجاه الخاطئ.

أنواع استثمارات العملات الأجنبية

بينما يمكنك شراء وبيع العملات الأجنبية مباشرة، يستخدم العديد من المتداولين أدوات مختلفة للاستثمار في العملات، فيما يلي بعض الطرق الشائعة للدخول في تداول الفوركس باستخدام حساب وساطة:

الخيارات: تمنحك خيارات العملة القدرة على شراء أو بيع العملة بسعر محدد في تاريخ ووقت محددين، إذا كانت الصفقة لصالحك فيمكنك ممارسة الخيار لتحقيق ربح.

العقود الآجلة: تعمل العقود الآجلة مثل الخيارات في نواحٍ عديدة، ولكن بدلاً من الحصول على خيار الممارسة في وقت محدد، فأنت ملزم بممارسة العقد عندما يكون مرتفعًا.

الصناديق: غالبًا ما تحتفظ صناديق الاستثمار المشتركة وصناديق الاستثمار المتداولة (ETFs) بالأسهم والسندات، لكنها لا تقتصر على هذه الأصول، يمكن للصندوق أيضًا الاحتفاظ بالعملات الأجنبية.

إيجابيات وسلبيات الاستثمار في الفوركس

قد يكون الاستثمار في العملات الأجنبية مثيرًا لكنه ليس للجميع، قبل البدء في الفوركس، من الجيد إلقاء نظرة على مخاطر ومزايا هذا النوع من الاستثمار.

الإيجابيات

1 .تنويع محفظتك: يركز العديد من المستثمرين بشكل كبير على الأسهم والسندات، الفوركس هو بديل شائع أيضًا لتنويع محفظتك.

2 .الربح من الأخبار الاقتصادية الدولية: يمكن لمحبي الأخبار والإحصائيات تطوير استراتيجيات التداول بناء على الإصدارات الإخبارية والانتخابات والأحداث الجارية الأخرى.

3 .التداول على مدار الساعة: على عكس سوق الأوراق المالية التي لها ساعات ثابتة، فإن أسواق الفوركس مفتوحة دائمًا تقريبًا في مكان ما، تدعم بعض منصات الفوركس التداول على مدار 24 ساعة، لذا لن تضطر أبدًا إلى الانتظار حتى تفتح الأسواق.

السلبيات

1 .التقلبات العالية: تنتشر الأخبار بسرعة بين متداولي الفوركس، وتميل هذه الأسواق إلى التحرك بسرعة، غالبًا ما تكون أسواق الفوركس أكثر تقلبًا من أسواق الأسهم والسندات.

2 .أسواق أقل قابلية للتنبؤ: عند الاستثمار في الأسهم الأمريكية يمكنك الاعتماد على إرشادات الشركة والتقارير المالية والبيانات الأخرى للتنبؤ بالمستقبل، يمكن أن تشهد أسواق الفوركس تقلبات كبيرة مع تحذير أقل.

3 .خيارات استثمارية سيئة عديدة: نوصي بالعمل مع شركات وساطة ذات سمعة طيبة لإدارة محفظتك، هناك بعض الوسطاء السيئين الذين يقدمون منتجات رديئة ذات مخاطر عالية للغاية، والتي يمكن أن تزداد سوءًا مع تداول الهامش.

أهم النصائح للمبتدئين للتداول في الفوركس

  1. تعرف على ما يحرك السوق

عندما يتعلق الأمر بالتداول في العملات، فإن الخطوة الأولى التي يجب عليك اتخاذها كمبتدئ هي تثقيف نفسك حول السوق، على الرغم من أن سوق الفوركس يعمل بطريقة مشابهة جدًا لسوق الأسهم، إلا أن العوامل وراء حركة العملات تميل إلى أن تكون مختلفة.

على سبيل المثال: أحد العوامل العديدة التي تحرك سوق العملات هو البيئة الجيوسياسية، حتى التطور الصغير يمكن أن يسبب تأثيرًا متموجًا ويمكن أن يؤثر بقوة على سوق الفوركس، على الرغم من أن الجغرافيا السياسية تؤثر أيضًا على سوق الأسهم إلا أنها ليست واضحة كما هو الحال في العملات، لذلك كمبتدئ في تداول الفوركس من المهم تحليل العوامل المختلفة التي تؤثر على سوق الفوركس والتعرف عليها بدقة.

شيء رئيسي آخر يجب أن تعرفه هو أن العملات يتم تداولها في أزواج وليس على أساس مستقل، بعض أزواج العملات الأكثر تداولًا في العالم تشمل USD-GBP وJPY-USD وUSD-EUR وUSD-INR، من المهم أن تعرف كيف يعمل كل من هذه الأزواج وما الذي يجعلها تتحرك.

2 .اختر الوسيط المناسب

يعد اختيار وسيط الفوركس المناسب بنفس أهمية معرفة كيفية تداول العملات، لا تقدم جميع شركات الوساطة نفس مستوى الخدمات أو تكون موثوقة دائمًا، لذلك، من الضروري أن تقضي بعض الوقت في البحث عن شركات الوساطة المختلفة التي تقدم خدمات تداول الفوركس.

يجب أن يتمتع وسيط الفوركس المثالي بعملية فتح حساب سهلة ومنصة تداول بسيطة ويقدم دعمًا استثنائيًا للعملاء وتكاليف معاملات منخفضة، أثناء تقييم الوسطاء تأكد من النظر في تردد توقفهم، يجب دائمًا تفضيل الوسطاء الذين يعانون من توقف قليل أو لا يعانون من توقف على الإطلاق، خاصة وأن تداول الفوركس متقلب ويتطلب تنفيذًا سريعًا للتداول واستجابات.

3 .حدد أهدافك وغاياتك المالية

بمجرد فتح حساب تداول فوركس مع وسيط مرموق، فإن الخطوة التالية هي العمل على أهدافك وغاياتك المالية، تأمل واسأل نفسك عما تأمل تحقيقه من خلال التداول في العملات، أيضًا قبل أن تشتري وتبيع العملات بالفعل، من الجيد أن تحدد أهدافك المالية أولاً.

على سبيل المثال: يمكنك تحديد هدف لكل تداول فوركس تقوم به أو هدف لكل يوم أو شهر من التداول، إن تحديد هذه الأهداف يمكن أن يساعدك في التخطيط لتداولاتك بشكل أفضل من خلال مساعدتك في التوصل إلى خطة تداول والتي ستجعلك في النهاية متداولًا أفضل.

نادرًا ما يساعد الدخول في تداول الفوركس دون أي هدف واضح في الاعتبار مبتدئًا مثلك، بدون وجود هدف يصبح من الصعب بشكل متزايد العثور على نقاط الدخول والخروج الصحيحة، مما يجعلك عرضة لتقلبات السوق وحركة السوق غير المواتية.

4 .التدرب على التداول الافتراضي

بعد تحديد أهدافك المالية، يجب أن تكون الخطوة التالية في رحلة تداول الفوركس هي التداول الافتراضي، التداول الافتراضي هو العملية التي تقوم فيها بتداول العملات في بيئة افتراضية محاكاة، هناك العديد من الأدوات عبر الإنترنت التي تحاكي بيئة التداول في الوقت الفعلي وتسمح لك بالتداول باستخدام الحسابات التجريبية والأموال الورقية.

من خلال جلسات التدريب المكثفة على التداول الافتراضي، يمكنك بسرعة إتقان تداول العملات وتجربة تقنيات واستراتيجيات تداول جديدة، نظرًا لأنك لا تتداول بأموال حقيقية، فلا داعي للقلق بشأن خسارة الأموال في الصفقات، بدلاً من ذلك، يمكنك قضاء بعض الوقت الجيد في تعلم الأساسيات ومحاولة تحليل الصفقات التي تقوم بها، يمكن أن يمنحك هذا بعض المنظور الذي تحتاجه بشدة حول كيفية التعامل مع تداول الفوركس في الوقت الفعلي.

5 .ابدأ ببطء وكن لطيفًا في صفقاتك

بمجرد إتقانك للتداول يمكنك أن البدء في السوق بشكل فعلي، عند التداول في العملات افتراضيًا، يمكنك الانتقال ببطء إلى العملات الحقيقية، ولكن هناك بعض الأشياء التي يجب أن تضعها في اعتبارك، تميل تقلبات سوق الفوركس إلى أن تكون عالية جدًا ويمكن أن تؤدي إلى تقلبات جامحة في السعر، لذلك، من الجيد أن تبدأ ببطء باستخدام جزء بسيط فقط من إجمالي مبلغ الاستثمار الخاص بك.

كما أن تداول الفوركس يعمل في المقام الأول على الرافعة المالية، يمكنك اتخاذ صفقات كبيرة عن طريق إيداع مبالغ صغيرة من المال، بفضل هذه الرافعة المالية العالية يمكنك الاستمتاع بأرباح أعلى في حالة الصفقات المواتية، ومع ذلك، إذا كانت الصفقة تتعارض مع توقعاتك، فقد ينتهي بك الأمر أيضًا بخسائر فادحة بسبب هذه الروافع المالية العالية، لذلك، من الجيد أن تبدأ ببطء وتزيد من مبلغ الاستثمار ببطء.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد